سألتها ليه البحر ساكن عيونك؟
جاوبتني للغرق
سألتها ليه السواد اللي في عيونك؟ 
جاوبتني للأرق
سألتها ليه الخدود؟ 
قالت عبق
سألتها هي رقتك مثل النسايم و الورود؟؟
قالت لي لأ يمكن أرق
سألتها عن حسنها كنه يقول ماللشعر فيني حدود
قالت صدق
سألتها يا اغلى الأنام .. وش هو الغرام ؟؟
قالت لي انك ما تنام .. و أوهام

و تنتظر شمس اللقا و ما تجي شمس اللقا
ومشوار ما يعرف وصول
و لحظه بها كل الفصول
و قلب واحد يحترق
و بعض الصدق
و وقتٍ عصيب و يتبعه وقتٍ عصيب
و لين يتعدى الصباح
و جراح تدمى لو تطيب
و في الأخير .. خل عن خل افترق
و في الأخير كل النهايات الفراق
ما في فرص
مافي نهايات بلقا إلا في خيالات القصص
سألتها وش هو الوفا ؟؟
قالت كفى .. النور من ضيي اختفى
و الليل في عيوني غفى
اترك كثير الأسئله .. اسأل عن عيوني و كفى
اسألني ليه البحر ساكن عيونك ؟؟
ليه السواد اللي في عيونك ؟؟
…سألتها

 جاوبتني للغرق .. للأرق
سألتا عن حسنها كنه يقول 
ماللألم فيني حدود

……..قالت صدق